رياضة محلية

هيثم مصطفى يعلق برسالة مؤثرة على حالة زميله السابق بالهلال

ياسر رحمة ( كابيلا )

يمر الزميل والاخ والصديق ياسر رحمة هذه الايام بظروف مختلفة لا تتناسب مع مقدار نجوميته التي ملأت الافاق ولا مع عطائه الثر الذي بذله خلف راية المنتخب الوطني ونادي الهلال ..
وامثال ياسر رحمة نجم دفاع الهلال الفولاذي وصخرة منتخب السودان الوطني لسنوات عديدة ينبغي ان يكونوا تحت رعاية ومساندة ودعم كل القبيلة الرياضية بصفة عامة والهلالية على وجه الخصوص لما قدمه من جهد وتضحيات طوال مسيرته في الملاعب والكل يعرف ان ياسر من المدافعين الذين يشار اليهم بالبنان وهو يعتبر واحدا من افضل المدافعين الذين زاملناهم بالهلال والمنتخب ..

وعلى الصعيد الشخصي لا اذيع سرا ان قلت ان ياسر كان بالنسبة لنا كزملاء واحدا من اهم اسباب ظهورنا بمظهر يرضي جمهورنا العريق فانت لا تنظر للخلف ولا تحمل هما طالما ان ياسر خلفك .. فقد كان مصدرا لشعورنا الدائم بالطمأنينة والثقة ..

ولا اجد ادنى حرج في الاعتذار لاخينا ياسر عن تقصيرنا جميعا في حق نجم بقامته وقيمته المعلومة للجميع ..
متمنيا ان نعلي جميعنا في الوسط الرياضي باطيافه والوانه المختلفة من قيمة الوفاء لمن اجزل العطاء لا سيما في اوقات الشدة والمرض والظروف المختلفة ..
وما عهدناه وعايشناه في هذا الوسط انه مهما اختلفت الوانه واطيافه وطوائفه الا انها حين الشدة والبأس تصطف كلها في صف واحد وتشد من ازر بعضها البعض ..
فلا تأس يا صديقي كابيلا فنحن جميعا اخوتك وسندك وعضدك ولن تكون بمفردك ابدا وهذا اقل ما يمكن ان يعبر به الجميع عن شكره وامتنانه وتقديره لبصمتك الواضحة التي وضعتها ناصعة على جبين الكرة السودانية ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع