أعمدة الرأي

سوبر هاتريك

طارق محمد عبد الله

الكاميرا الخفية..!!
& يكفي تعريفا للعولمة الكروية الهلالية المدهشة حتى فغر (الخشم ) لدرجة ظهور ضرس العقل الأخير ماقاله مدرب الهلال الأسبق وسيمبا الحالي زوران في تعليقه على مباراة الهلال وسيمبا الأخيرة والتي كسبها الأزرق بهدف جون مانو قال زوران بنيت خطتي على الهلال الذي اعرف ولكني وجدت أمامي هلال غير غير عولمة جد انت لسه شفت حاجة يازوران ياود ام زوران دي المناظر الفلم لسه ومعليش كنت مع الخبير فلوران في برنامج الكاميرا الخفية الكروية.
& وفعلا هو هلال غير وبصراحة فإن مايحدث بالديار الزقاء الان من عولمة وعلمية ومنهجية حاجة مختلفة خالص خالص انها عولمة حديثة يحتاج التعاطي معها واستيعابها اولا تفهمها وفهمها على الوجه الصحيح والسليم وعشان كلو يكون في السليم علينا جميعا وبصفة خاصة هواة التنظير وتعجل الأمور الصمت الجميل والصبر الأجمل من الصمت وبحول لله سترى القاعدة الهلالية العريضة فريقا مدهشا حتما سيعيد ذكريات ١٩٨٧م _ ٢٠٠٧م وعينا على العولمة جوه الملعب بالتأكيد دايرين عولمة أخرى على المدرجات حتى نزلزل عرش الماما أفريكا وفي السكة موج ازرق هدر تاريخ ندر اسمو الهلال.
& خاص لمن يصدعون الرؤوس بفرية أن كثرة المحترفين الأجانب تضر بالمنتخبات الوطنية هاهو الخبير فلوران ومن خلال الفترة القصيرة التي قضاها بالهلال ومن خلال ثلاثة تجارب إعدادية فقط لاغير قدم عدد من الوجوه الجديدة للمنتخبات الوطنية وهم على سبيل المثال لا الحصر الظهير الأيمن عيسى، واللاعب خاطر، واكسب الثنائي أمجد قلق ومبارك الوادي ثقة كبيرة جدا جدا ومن جانب آخر فقد أعاد الثلاثي الطيب عبد الرازق، صلاح عادل، فارس عبد الله للواجهة من جديد وإذا تمت إضافة المذكورين أعلاه للاعبين المختارين اساسا للفريق القومي نجد أن الأزرق وحده يقدم فريق كامل يضعه رهن إشارة الوطن هذا بالإضافة إلى أن التنافس الشرس مابينهم والمحترفين لحجز المقاعد الأساسية في مباريات الهلال حتما سيطور المستويات مما ينعكس إيجابا على الفريق القومي نفسه شفتوا كيف..؟؟؟
& ولو تحلى اتحاد المريخ العام و الإطار الفني المريخي للمنتخب الوطني بقليل من الشجاعة لأصبح الخبير فلوران مرجعيتهم الفنية في اختيار لاعبي الهلال للمنتخبات القومية المختلفة وفي كل المسائل الفنية من أجل الفائدة والمصلحة العامة مازمااااان قلنا ليكم العولمة الهلالية هي الفرصة الذهبية أمام كرة القدم السودانية للعودة للواجهة من جديد ولكن من يقنع الإعلام المريخي السالب بهكذا فهم حضاري راقي وانا ذاتي غلطان عارفين ليه…؟؟؟ لانو هم اساسا لو كانوا أصحاب نظرة تراعي المصلحة العامة ماكان سماهم الرئيس المحبوب عندهم جمال الوالي الإعلام السالب…!!
& والشاهد بأن العولمة الكروية الهلالية ستقدم خدمة العمر للمنتخبات الوطنية اولا لاعبي الهلال الوطنيين سيدخلون في تنافس شرس مع الاجانب من أجل المشاركة كاساسيين وهذا الأمر يتطلب مثابرة وجدية في التدريبات هذا جانب ويمتد الأمر ليشمل حتى تغيير نمط الحياة العامة بمعنى انو سهر مع الواتس والفيس تاااااني ماااااافي وعشان تنافس لازم لياقة فل يعني نوم بدري والتزام مية في المية في كل التفاصيل الحياتية داخل الملعب وخارجه والمستفيد ليس الهلال وحده بل المنتخبات الوطنية بل وكل الأندية السودانية والتي ستجد نفسها مضطرة لاقتفاء إثر الهلال من أجل المواكبة شفتوا كيف….؟؟؟
أهداف سريعة.. أهداف سريعة
& ولأنه نادي الهلال للتربية من الطبيعي أن يرفع لاعبيه لافتات بكل اللغات تحارب المخدرات.
& ميزة إجادة الضربات الثابته ظهرت حتى الآن عند ليليبو وامجد قلق والبقية تأتي تباعا.
& والضربات الرأسية الميزة التي افتقدها الهلال كثيرا بل وكثيرا جدا في ظل عدد ضخم من الضربات الركنية المهدرة ساااااكت.
& والميزة أعلاه اي الضربات الرأسية اصلا موجودة عند ليليبو وظهرت عند جون مانو ولسه ياما في الجراب ياحاوي.
& وبصراحة بصراحة فإن الطيب عبد الرازق أفضل من ناس كرشوم وبعشوم وكسرى وقراصة.
& ولا يوجد ظهير أيسر أفضل من فارس في البلد دي ومنافسته الشرسة مع ايمورو ستطور مستواه كثيرا جدا.
& وصدقوني فإن هدايا فلوران للكرة السودانية ستتعدد والخبير المميز سيقدم لاعبين كثر للمنتخبات الوطنية وسترون.
& وماقاله زوران مدرب سيمبا سيردده الكثير من المدربين بالقارة السمراء لأنه بالفعل هلال مختلف جدا جدا.
& دائما نتطلع لهلال قيافة فايت العرب والافارقة مسافه.
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل.
& ويظل الهلال الرقم الصحيح بالكرة السودانية وغيره الكسور والبواقي.
& واخيرا أحمد الله كثيرا أنني حي ازرق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع