أعمدة الرأي

مشاوير/ حسن عبد الرحيم / يا قمر مدور فضل ليك شوية، شوية وتنور!

* في كل البدايات.. غالباً مايكون التطلع الى الماضي متعب او مؤلم أو ممل أو لا شئ ربما.
* كل المشاعر السلبية التي تخالجك وقتها يجب أن تتجاهلها لان عند البدايات عزيمة التفاؤل مهمة.
* نحن الى مشارف بدايات تحمل هلال جديد وقوي يختلف عما كان في السابق، يجب أن تكون مشاعرنا حياله قوية.
* يجب أن تكون اياماً مليئة بالاحداث والانجازات.
* يجب أن تكون مشرقة مليئة بالفرح والسعادة يجب أن تحمل كل الايجابيات.
* الانسان مجبول على النسيان ودائما تطفو فوقه السحابات السوداء.. أن يذكر نفسه بالتفاؤل باستمرار أمر أن لم يكن عادته يجب أن يبدأ بها هذه المرة مع هلال فلوران والمعلم وبشة ولامينو وفدينهو وبقية العقد الفريد ..
* تفاءلوا خيراً تجدونه.
* وعلينا أن نتفاءل رغماً عن اللحظات الصعبة التي عشناها في السابق .
* ايام كانت مليئة بالاحتراب والخلافات والصراعات وتبدل المواقف والقناعات.
* وباتت المخادعة … والكذب.. ونكران الجميل هم الأساس..
* نستقبل الان هلال جديد ٠يحمل لنا الكثير.. ونحن نودع موسما سابقا عشنا فيه العديد من الآلام والأحزان والاكاذيب… والوعود السراب.
* نتمنى أن يكون الهلال الجديد جميلاً رائعاً يشع نوراً وجمالاً مملوءاً بالحب الذي يفرح القلوب.. ويغدق عليها النشوة والسعادة.. حاملاً معه المسرات التي تلوح ببريق الأمل.
* نقف مع ذاتنا نراجع ضمائرنا لنحاسب انفسنا نراقب سلوكنا ونستعيد تصرفاتنا مع الآخرين. وماذا قدمنا للهلال ..
* هل حافظنا على تاريخ النادي وقيمةومبادئة. أم أننا ركلناها بعيداً بحذاء متسخ من أجل لعبة المصالح وتصفية الحسابات.
* أم أننا كسبنا أخرى جديدة اضافت على الهلال نوعاً من البهجة والاشراق.
* قد نشعر بالخوف من الموسم الجديد ونخشى أن يكون كسابقه في كل شئ.. في التخبط والعشوائية واتخاذ قرارات ارتجالية وعدم الحساب والعقاب لكل مخطئ.
* إنه خوف من المجهول الذي ربما يحمل المزيد من الأسرار والغرائب التي تطوف بنا من جراء ما شاهدناه وعشناه مؤخرا.
* أما اننا نشعر بالفرح لاننا ابتعدنا عن أيام تعيسة سببت الكثير من الآلام والاحزان التي لا نريد استعادتها لمرارة الذكرى سوى القول مرحباً بالهلال الجديد ..
* فيه تتحقق كل الاماني ويسعد كل الناس.
* هلال جديد يعود فيه المحبين بعد طول فراق.
* ولا نريده هلالا مثل سابقه. كثير الاحتراب والقتال والطعن من الخلف وظهور نكرات ونتائج مخيبة للآمال ووعود سراب واكاذيب..
* ولا نردد مرت سنة وعادت سنة وانا يا زمن زي ما أنا.
* بل نريد أن نغني فيه ونعود تاني من تاني والقاك يا حبيب عمري وتلقاني، وتلقى الريد معايا لحظة لا نسيتك ولا نساني.
* واقابلك وكلي حنية وشوق العمر كلو.
ونغني ياقمر مدور فضل ليك سنة وتنور ..ده الهلال البنحلم بيهو ..
* لقد عاش، الاهلة موسما كان فية الخذلان هو الشعار المرفوع وروح الشر هي المتأصلة فيه وبين ابنائه..
* وليس في الأمر عجب فقد كان زمن المواجع والمخاوف زمن افاك تعطي فيه القهوة للاسماك.
* إنه زمن عجيب وغريب.. زمن يتحكم فيه ناس قريعتي راحت.. ويتخذون ما يريدون من قرارات.
* إنه زمن الشهلوب والفهلوة.. واللعب بالمقلوب.
* موسم هلالي جديد بعيدا عن العشوائية والاخطاء المتكررة والشخصيات الخنفشارية بعيدا عن جلطات ابوعشرين وغلطات الطيب عبدالرزاق واهدار الاهداف..
خلونا نتفاءل بهلال جديد وحديد يقف على الخط مستر فلوران موجها.. وتشكيلة متجانسة ومتناغمة بفوفان وفدينهو والأمريكي وبانغا وإبراهيم وليبليبو ولامينو والغربال ونرتاح شوية من عذاب عيد مقدم وفلسفة صلاح عادل..
*ويلا كلنا نغني للهلال ياقمر مدور فضل ليك شوية،شوية وتنور..
*كسرة *
بالأمس ادي المريخ مباراة اعدادية أمام فريق اسمو (اثيو الكتريك) بحثت عنه في قوقل وجاني الرد من قوقل (يطرشني ما سمعتا بالاسم ده)..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع