أعمدة الرأي

ريجيستا/علي عصام /نقص القادرين على التمام

◼️يبذل مجلس إدارة نادي الهلال وتحديدا القطاع الرياضي مجهودا كبيراً لتجهيز فريق الكرة للمنافسات القارية و المحلية وهذا بالتأكيد يحسب لهم ولكن ثمة أخطاء كارثية تحدث منهم تجعلنا في حيرة من أمرنا ونتسائل هل لا يدرك أعضاء المجلس قيمة النادي أم أنهم يستخفون بعقول الجماهير؟
الغريب والمحزن في الأمر أن هذه الأخطاء كان يمكن تلافيها بسهولة ولا أدري كيف وقعوا فيها وفي هذا المقال سأسلط الضوء على (3) أخطاء قاتلة وقع فيها مجلس إدارة نادي الهلال عسى أن يتم تفاديها في المستقبل.
◼️في فبراير الماضي أعلن نادي الهلال عن أن ازياء فريق الكرة ستكون من شركة كيلمي الإسبانية واستبشر الجميع خيراً بأن النادي قد ودع عصر الازياء المقلدة ولكن جاءت الصدمة بعد الكشف عن الزي الأساسي للفريق هو نفسه زي نادي سموحة المصري قبل موسمين وكذلك يرتديه أحد أندية وسط الترتيب في المغرب رغم أن الشركة توفر العديد من التصميمات ولكن يبدوا ان النادي تعرض للخداع من قبل الشركة المصرية وكيل الشركة الإسبانية بالاشتراك مع شركة (out of the box) السودانية التي أعلن المجلس التعاقد معها عبر قطاع الاستثمار أو أنهم (استرخصوا ) ووجدوها فرصة لخداع الجماهير والاستثمار بأبخس الأثمان.
◼️القضية الثانية ايضا تتعلق بقطاع الإستثمار ونفس الشركة المسؤولة عن الزي وهي شركة (out of the box) وتحديدا في تقديم المدرب الكنغولي فلوران ايبينغي حيث كانت الشركة مسؤولة عن تنظيم المؤتمر الصحفي لتقديم المدرب توقع الجميع أن يكون التنظيم بمستوى الحدث من واقع الاسم الكبير لنادي الهلال وكذلك المدرب الكبير ايبينغي لكن أيضا كانت المفاجأة الحزينة حاضرة بتنظيم سيء جداً نال سخط كل المتابعين.
◼️القضية الثالثة هي مباراة الأمس والتي كان من المفترض أن يواجه فيها الهلال نادي مازيمبي الكنغولي ولكن تفاجأ الجميع بأن الهلال يلاعب نادي دون بوسكو مرتدين زي نادي مازيمبي جعل النادي مثار تندر الصحافة الإفريقية ولا أدري ماذا كان يضير النادي لو أعلن اعتذار نادي مازيمبي ومواجهة دون بوسكو بدلاً عنه؟ هل يعيب الهلال مواجهة دون بوسكو ام يعيبه مواجهة الفريق بشعار نادي آخر ؟ إدارة النادي بذلت مجهودا كبيراً بتوفير معسكر إعدادي خارجي وهذا بالطبع يشكرون عليه ولكن ما حدث يوجب التحقيق الفوري في الأمر لعدم تكرار ذلك مستقبلاً .
◼️قرأت توضيحا من نادي الهلال بخصوص ما حدث و هو في رأيي يعتبر “عذر أقبح من الذنب” ذكروا أن نادي مازيمبي تم إخطاره بإيقاف (5) من لاعبيه وإصابة (4) آخرين مما جعل نادي مازيمبي يستعين بلاعبين من نادي صديق بالاضافة لتسعة لاعبين من مازيمبي ولكن هل هذا صحيح؟؟
أولا الكاف أعلن إيقاف (3) لاعبين فقط من مازيمبي وهم كاباسو تشونغو وكريستيان كوامي وفيليب كينزومبي لمدة (4) مباريات لما بدر منهم من سلوك مشين في اياب نصف نهائي الكونفدرالية الموسم الماضي اما اللاعب تاندي موابي والذي أعلن مازيمبي أنه موقوف فهو ليس موقوف على طريقة محمد عبدالرحمن لديه (3) بطاقات صفراء الموسم الماضي وتسقط ولا تتحول للموسم الجديد حسب لائحة الإنضباط للكاف وإذا اعتبرنا أن هؤلاء الأربعة أو حتى خمسة موقوفون عن المباريات الإفريقية هل الإيقاف يسري على المباريات الودية أيضا ؟؟
◼️ذكر النادي في توضيحه أيضا أن (9) لاعبين من الفريق الأول لمازيمبي شارك في المباراة وهذا غير صحيح بالمرة؛ عدد من المواقع الكنغولية أكدت عدم مشاركة أي لاعب من مازيمبي في المباراة وان الفريق الذي واجه الهلال هو دون بوسكو الذي أعلن عن مواجهة الهلال و ذكر مسجلي الاهداف الياكيم نغاندولي الذي أحرز الهدفين الأول والثاني و أوسكار كابويت الهدف الثالث والاثنين من لاعبي دون بوسكو بل ان الجهاز الفني للخصم هو الجهاز الفني لدون بوسكو.
◼️تحدثوا أيضا أن مدرب مازيمبي خاف على لاعبيه من الإصابات قبل مباراته أمام فايبرز وهذه هي المعلومة الوحيدة الصحيحة في توضيح النادي ولكن كان يمكن لمازيمبي ان يشرك اللاعبين الموقوفين بالاضافة الى اللاعبين الغير مقيدين إفريقيا أمثال الاسطورة الكنغولية مابي موبوتو و التنزاني توماس اولمينغو مع بعض البدلاء.
◼️يبدو أن الأمر تم باتفاق بين الهلال و مازيمبي و دون بوسكو خاصة أن الأخير يملكه إبن الملياردير كاتومبي رئيس نادي مازيمبي و يعتبر النادي بمثابة الرافد لمازيمبي و يتم إعارة عدد من اللاعبين بين الناديين.
◼️أتمنى أن لا تلقي هذه الحادثة بظلالها على الفريق و يكون التركيز فقط على مباراة الشباب التنزاني وأمام الفريق فقط (4) ايام لتصحيح الأخطاء التي حدثت في مباراة الأمس و بالتأكيد ستكون قد أفادت المدرب ايبينغي.
◼️مباراة الذهاب في تنزانيا تعتبر هي المباراة المفصلية للتأهل ويجب أن لا يخسر الفريق في تنزانيا حتى لا نعيد سيناريو سان جورج المخيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع