رياضة عالمية

الميرنغي يقلب الطاولة على الروخي بلانكوس في ديربي العاصمة المدريدية في الكوباديري

كتب : البدري طه

تعود ريال مدريد على مثل هذه السيناريوهات حتى اصبحت علامة مسجلة بإسمه في كتب الاحصائيات ؛؛ روح المرينغي التي تظهر في الازمات تقوده لإنتصار جديد على حساب جاره وعدوه اللدود الروخي بلانكوس بثلاثيه مقابل هدف في ملعب السانتياغو برنابيو …

روح تدرس تظهر في الأزمات جعلت ريال مدريد في نصف نهائي الكوباديري ؛؛ هذا العطاء يجعلك تتعجب الوجه الشاحب من ريال مدريد في البدايه …

تفوق اللوتشي سيميوني تكتيكيا على خصمه واستطاع الخروج متقدما في اولى الاشواط بهدف موراتا مستغلا معاناة المرينغي المستمرة على الأطراف ؛؛التراجع للدفاع وانت متقدم بهدف هو خطوة مميتة امام ريال مدريد ؛؛ سيميوني سلم وجهه للضربات و بقي يعاين الاضرار فيما تبقى من دقائق وسيموني كما هي عادته في المواجهات الكبيره يفتقد للشجاعه رغم تشكيلته القويه وهو على درايه تامه بأن التقدم على الريال بهدف لايعني شيئاً …

تمكن الملكي من خط الوسط ولعب كمافينجا دورا دفاعيا وكان النجم الأبرز في اللقاء مهما الى جانب سيبايوس الذي شكل دخوله اضافة كبيرة في عمليات الخروج بالكرة ؛؛ رودريغو بعد عشره دقائق بعد دخوله يفعل وضع الظاهرة من جديد متلاعبا بدفاعات اتلتكو و منهيا الكرة في شباك اوبلاك بخارج القدم معيدا الأذهان ذكريات العام الماضي ؛؛ تغيرات مستر أنشلوتي احدثت الفارق في العوده في المباراه…

امام الريال كن شجاعا للنهاية او استسلم من البداية دون عناء لأن هدفا واحدا لا يكفي امامهم ؛؛ و لأن سيميوني لم يمتلك القدرة على المواجهة فقد دفع الحساب مضاعفا بعد ان رجح البنز كفة المرينغي ورقص فينسيوس على جثمانهم في النهاية ؛؛ خطوه مهمه لمواصله التحسن الملكي بإنتظار خطوه مهمه جدآ أمام سوسيداد في الليغا …

اتلتكو مدريد وعلى غير عاداته قدم كره هجوميه واضاع العديد من الفرص التي كلفته في النهايه الخروج من بطوله أخرى هذا الموسم والريال نجى من بعض تحولات اتلتكو الخطيره …

الريال وان لم يكن في احسن احواله لن يضيع زعامته للمدينة مهما كلف الامر ؛؛ المرينغي سيد مدريد دون جديد ؛؛ مدريد أضحت بيضاء ناصعه البياض تكتسي بحلوه الميرنغي البيضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع