أعمدة الرأي

ريجيستا/ علي عصام/ مبادرة شركاء لا أجراء

◾ يقابل الهلال عصر اليوم سيمبا التنزاني في آخر وأهم مباريات معسكر دار السلام إستعدادا لدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا وخاصة المباراة الافتتاحية أمام العملاق الجنوب إفريقي نادي ماميلودي صنداونز.
◾بكل تأكيد ستمثل تجربة سيمبا إختبارا جيداً لاستعدادات الفريق لمواجهات الأبطال الساخنة بغض النظر عن نتيجة المباراة لما يمتلكه الخصم من قدرات فنية و جماهيرية كبيرة بكل تأكيد ستكون خير معين لأبناء المدرب الكنغولي الخبير فلوران إيبينغي.
◾كنت أتمنى أن يكون كل اللاعبين متاحين لايبينغي في هذه المباراة تحديداً ولكن عزائنا الوحيد أن السنغالي عثمان ضيوف جاهز فنياً و بدنيا ونفسيا وكذلك الكنغولي فابريس نغوما شارك مع ناديه السابق حتى آخر مباراة قبل أيام.
◾كذلك قد لا يغامر مدرب سيمبا باشراك كل لاعبيه الأساسيين و يلعب اليوم ببعض البدلاء نسبة لأداء الفريق مباراة في الدوري التنزاني قبل أقل من 48 ساعة ولو تمت برمجة المباراة غدا لكان أفضل للناديين.
◾سعدت أيما سعادة بإعارة المدافع الانغولي فيدينهو وبكل صراحة خشيت أن يفقد الهلال هذا اللاعب الذي أراه من أفضل المدافعين في تاريخ الهلال بدون مبالغة ولا تهويل و الإعارة أفضل بكثير من الاستغناء عنه واعتبره نجاح التسجيلات الحقيقي رغم أن النادي قام بتعاقدات ممتازة ومن هنا أشيد بلجنة التسجيلات على العمل الكبير الذي قاموا به و حقيقة لم يقصر العليقي وأركان حربه و يستحقون التحية والتقدير من جمهور الهلال العظيم.
◾أطلقت الأستاذة هويدا الماحي مبادرة كريمة تستهدف دعم الهلال من محبيه بفتح حساب بإسم النادي ببنك الخرطوم لسهولة التحويلات عبر تطبيق بنكك الذي صار الآن وسيلة الدفع الأولى في العاصمة الخرطوم على الأقل.
◾شرفتني الأستاذة هويدا بطلب الإنضمام لإدارة المبادرة والترويج لها والتي كنت قد أعلنت عنها في صفحتي الشخصية عبر فيسبوك بطلب من الأستاذة النشطة صباح عثمان عبر “قروب الهلال في قلوبنا على واتساب” وعلمت لاحقاً أنها أعتذرت عن المواصلة في إدارة المبادرة و أرجو منها أن تراجع قرارها فالمبادرة أساسها توحيد الصف الهلالي والجميع شركاء لا أجراء كما يقول شعار المبادرة.
◾في ساعات قليلة جمع الأهلة مبلغ مقدر واتوقع ان يصل المبلغ لأرقام غير مسبوقة لتعلم إدارة النادي أن جماهير الهلال لن تألو جهدا لدعم ناديها شريطة أن يتم توظيف الدعم التوظيف الصحيح وهذه المبادرة ستكون بداية لمبادرات قادمة.
◾دور المجموعات على الأبواب ولأول مرة منذ فترة طويلة يدخل الهلال المنافسة بقائمة محترمة من اللاعبين أصحاب المهارات العالية والخبرات و هذا يزيد مسؤولية الجمهور ليدعم النادي ولو بالقليل كل حسب استطاعته فلا تستهون عزيزي الهلالي بأي مبلغ مهما كان قليلاً فإنه سيقدم إضافة للنادي بلا شك.
آخر القول :
إيد على إيد تجدع بعيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع