أعمدة الرأي

العشق الأزرق/النور أحمد اورتيقا / هلال المنامة متى الاستفاقة..!!

* تأهل الهلال إلى الدور الثاني من بطولة كأس الملك سلمان للأندية العربية لكرة القدم على الرغم من خسارته لمباراة الإياب أمام مضيفه نادي المنامة البحريني بهدفين مقابل هدف مستفيداً من فوزه ذهاباً بثلاثية نظيفة، في مباراة ظهر فيها الهلال شاحب اللون وبمستوي مهزوز جداً خاصة في الشوط الثاني ولولا ضعف الفريق البحريني لحدث مالا يحمد عقباه.

* دفع فلوران ايبينغي بتشكيلته المعهودة مع بعض التغيرات بدخول عماد الصيني بديلاً لاطهر الطاهر المغضوب عليه من قبل جماهير الهلال، وديفيد اباغنا بديلاً لبوغبا، ولامين جارجو في مكان ياسر مزمل، وبتنظيمه 4/2/3/1، إلا أن الفريق ظهر بمستوى فني متدني للغاية وغابت شخصية الفريق التي ظهرت في المباريات الأفريقية هل هو استهتار بالخصم ام ماذا هناك؟!

* واصل الحارس الإيفواري عيسي فوفانا تألقه الذي بدأه في مباراة الاهلي المصري وتواصل بالأمس وأنقذ الهلال من هزيمة كبيرة كانت قد تعصف بالفريق خارج البطولة العربية لولا الظهور المقنع لفوفانا الذي أثبت أنه كان يستحق هذه الفرصة منذ فترة طويلة كانت لتجعله أكثر ثباتا في المستوي مع التجارب والمباريات التنافسية هل أخطأ فلوران لإبعاده لحارس مرمي بهذه الإمكانيات كل هذه المدة؟!

* خط الدفاع واصل المستوي السئ الذي ظهر به في مباراة القاهرة وحالة التوهان والشرود الذهني لأغلب عناصره باستثناء المدفعجي محمد أحمد إرنق المدافع الأكثر ثباتا في المستوي، ظهر المدافع السنغالي عثمان ديوف بمستوى متواضع وأكثر من التمريرات الخاطئة والارسال الطويل بدون معني، لكن اتمنى ان يتم إعادة توظيف ديوف على أن يلعب كمتوسط دفاع أيمن وارنق يتحول لمتوسط دفاع أيسر، مثل ما كان يلعب في ناديه السنغالي ومنتخب المحلين.

* عماد الصيني تم توليفه في خانة الرواق الأيمن وظهر فيها بمستوى ضعيف أكثر من اللعب في منتصف الملعب ونسي واجبات خانته مما جعل إرنق في حالة خروج دائم من مركزه لمقابلة جناح المنامة الأيسر، ربما غياب الصيني وإبتعاده عن اللعب التنافسي من أسباب تدني مستواه لكن علي قناعة شخصية أن الصيني أفضل خانة له هي الارتكاز أو متوسط الدفاع، فارس أيضاً عانى من الغياب علي الرغم من اجتهاده إلا أنه يكثر من الجري بالكرة بدون فائدة ويمثل ثغرة في دفاع الهلال.

* خط وسط الهلال تألق فيه كالعادة المحارب ابوعاقلة الذي تحمل عبء وأخطاء المحترف الكنغولي فابريس نغوما الذي قدم واحدة من اسوء مبارياته مع الهلال علي الرغم من قلتها وهو الذي كان الأفضل في مباراة القاهرة، ديفيد أباغنا قدم مستوى رائع وسجل هدفاً جميلا الغاني يملك إمكانيات كبيرة كلاعب Box to Box وبمزيد من المشاركات المستمرة سيصبح رقماً مهماً في تشكيلة الهلال، حيث ظلمه فلوران ايبينغي وظلم الهلال معه بابعاده عن مباراتي صن داونز والأهلي وهو الذي كان حاضراً في الأربع مبارايات التي قبلها وظهر فيها بمستوى مقنع وسجل هدفاً في القطن الكاميروني جعله بديلاً لمواطنه فابريس نغوما العائدة من إصابة فمن كان الافيد للهلال في تلك الفترة الحرجة والمهمة للهلال اباغنا ام نغوما مستر فلوران؟!

* خط الهجوم أيضاً ظهر بصورة متباعدة حيث اجتهد الغربال في طلب الكرة والنزول لخط الوسط وسجل هدفاً بطريقة جميلة تم الغاءه بحجة التسلل ولا ادري ما هي قصة الغربال مع التسلل دائم التسجيل ولكنه لا يحتسب نتجية التسلل، مكابي لعب على الواقف ولم يظهر بالمستوى المعهود، وكذلك لامين جارجو الذي تأثر بالابتعاد عن المباريات.

* حقق الهلال المطلوب في مجمل المباراة ولكنها دقت ناقوس الخطر في أن الفريق يسير في الطريق الخطأ والمستوي الفني في تراجع والخصم هذه المرة المنامة البحريني لكن في المرة القادمة قطر القطري أو الصفاقسي التونسي، لذلك علي فلوران مراجعه نفسه أولاً وتصحيح الأخطاء الفنية والابتعاد عن نظرية المجاملات لبعض اللاعبين علي حساب اخرين.

* التقني الكونغولي فلوران ايبينغي لا خلاف على إمكانياته في كونه واحد من أفضل المدربين في إفريقيا في الوقت الحالي ولكن هنالك أمور لا نجد لها تفسير أو كما قال الفنان مصطفي سيد أحمد أسئلة ليست للإجابة فما معني ان يستمر فابريس نغوما الذي ظهر بصورة متواضعة علي حساب المتألق جداً ديفيد أباغنا، ولماذا إبعاد عبد الرؤوف ولا يشارك إلا في اخر 10 دقائق من كل مباراة علي الرغم من قصرها إلا أن روفا ينثر فيها الإبداع ويجعل الملعب يصفق له لأنه لاعب ذو امكانيات عالية ويجعل لوسط الهلال رونقه إذا كان لا يمكنه لعب الشوطين وهي الحجة الفطيرة جداً فمشاركته منذ بداية الشوط الثاني ضرورة ملحة تفرضها منطق المباريات التي شارك فيها.

* كذلك التبديلات في نهاية المباراة عند الدقيقة 87 للمباراة الثانية علي التوالي لا ادري ما معناها وانت متأخر في النتيجة لأن التغيرات التي تتم في مثل هكذا توقيت لتكسير الزمن وقتل المباراة للفريق المنتصر، على فلوران أن يتدارك الوضع سريعاً لأن حالة الشك بدأت تدخل عند جمهور الهلال الذي يصعب ارضائه ونحن علي امل مواصلة الكنغولي للمشروع الهلالي حتى نهاياته.

*هدف ذهبي*
*حوجتنا ل 4 محترفين مدافع وارتكاز 6 صريح وصانع ألعاب يجيد التسديد واللعب كمهاجم وهمي ومهاجم محطة هداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع