رياضة محلية

إجتماع ناجح للجنة الإتحاد الوطنية بالفيفا مع الإتحاد السوداني

بحث تقديم المساعدات للمتضررين والنازحين من الحرب

السودان يشيد بالمبادرة ويثمن دور المؤسسة الدولية
الإتحاد يرحب بالمساعدات ويعلن التنسيق مع الأمم المتحدة واليونسيف
تحديد أماكن التجمعات لتقديم المساعدات في الولايات المختلفة
التنفيذ عبر مكاتب الامم المتحدة واليونسيف والمنظمات التى لديها إتفاقيات مع الفيفا

عقد إجتماع مشترك عبر تقنية الفيديو كونفرنس بين لجنة الإتحادات الوطنية بالإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا برئاسة المستر جلسون والإتحاد السوداني لكرة القدم برئاسة الدكتور معتصم جعفر سر الختم إلي جانب نائبه الأول الأستاذ أسامة عطا المنان حسن والأمين العام المحامي مجدي شمس الدين بخصوص مبادرة الإتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) لتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين والنازحين بسبب الحرب الدائرة الآن بالسودان وما ألحقته من ضرر بليغ ودمار كامل بالخرطوم وبعض الولايات الأخرى تشرد ونزح بسببها عدد كبير من الأسر والجماعات لمدن أخرى إحتضنت معسكرات النزوح والتجمعات بحثا عن الإيواء والإستقرار والسلام.
فى مستهل الإجتماع أشاد الإتحاد السودانى لكرة القدم بهذه المبادرة الطيبة المفعمة بروح التضامن من قبل العائلة الرياضية الدولية لكرة القدم مثمنا دور الفيفا فى تقديم مثل هذه المبادرات والبرامج الإنسانية للمجتمعات تحت مظلة الإنسانية والسلام خاصة فى المجتمعات والدول التى تحصل فيها الحروب والكوارث الطبيعية مثل الحرب الدائرة بالسودان.
وأشاد الاتحاد السودانى لكرة القدم بالإتحادات المحلية لكرة القدم والأندية والقيادات الرياضية بالولايات المختلفة التى فتحت الدور والملاعب والمراكز الرياضية والمنازل وكذلك المدارس لإقامة معسكرات الإيواء والتجمعات الآمنة وفى سبيل تحقيق ذلك فإن الإتحاد السودانى لكرة القدم رحب بكل المساعدات الإنسانية خاصة فى مجال الغذاء والدواء والكساء وأعلن كامل التنسيق والتعاون مع مكاتب الأمم المتحدة ومكاتب اليونسف والمنظمات الطوعية التى لديها إتفاقيات مع الفيفا بالسودان لإنجاح برنامج المساعدات وتسهيل مهمة المنظمات الطوعية لآداء أعمالها وتنفيذ برامجها وتقدم الإتحاد السودانى لكرة القدم بمقترح بأن تكون التجمعات الكبيرة للنازحين والمتضررين من الحرب بالولايات والمدن وتوزع على النحو التالى:
أولا : ولاية الخرطوم
وفق تجمعات التوزيع لمكاتب اليونسيف والأمم المتحدة
ثانيا : الولاية الشمالية
مدينة دنقلا. ومدينة كريمة. مدينة وادى حلفا.
ثالثا : ولاية نهر النيل
مدينة عطبرة. مدينة شندى. مدينة أبوحمد.
رابعا : ولاية القضارف
مدينة القضارف. مدينة القلابات.
خامسا : ولاية كسلا
مدينة كسلا. مدينة حلفا الجديدة.
مدينة خشم القربة.
سادسا: ولاية البحر الأحمر
مدينة بورتسودان. مدينة سواكن.
سابعا : ولاية النيل الأبيض
مدينة كوستى. مدينة الدويم. مدينة القطينة.
ثامنا : ولاية الجزيرة
مدينة مدنى. مدينة الكاملين. مدينة المناقل.
تاسعا : ولايات كردفان الكبرى
مدينة الأبيض. مدينة ام روابة. مدينة النهود. مدينة الفولة. مدينة كادوقلى. مدينة الدلنج.
عاشرا: ولايات دارفور الكبرى
مدينة الفاشر. مدينة مليط. مدينة نيالا. مدينة رهيد البردى.
مدينة أم دافوق.
مدينة الجنينة. مدينة قوزبرنقا. مدينة زالنجى.
مدينة قارسيلا. مدينة الضعين. مدينة عديلة.
وتقرر التنفيذ عبر مكاتب الأمم المتحدة واليونسيف والمنظمات التى لديها اتفاقيات مع الفيفا.
من جهته أكد رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم الدكتور معتصم جعفر أن الرياضة وكرة القدم لها دور كبير وفعال ومؤثر تجاه المجتمعات المحلية بمثل هذه المبادرات التي تحقق أهداف أنسانية نبيلة مشيدا بالإتحاد الدولي لكرة القدم لتجاوبه مع السودان وقضاياه وتمني أن يستفيد المستهدفين من هذه المساعدات.
إلي ذلك أكد المستر جلسون رئيس لجنة الإتحادات الوطنية بالإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنهم درجوا علي مثل هذه المبادرات بالتعاون والتنسيق مع الأمم المتحدة واليونسيف والمنطمات التطوعية وحيا تجاوب الإتحاد السوداني مع المبادرة وتقديمه لكل ما طلب منه لإنجاحها متمنيا أن تحقق أهدافها الإنسانية في خدمة المتضررين من الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع