رياضة محلية

الإتحاد المصري يوافق على إستضافة صقور الجديان

إلتقي الأمين العام للإتحاد السوداني لكرة القدم المحامي مجدي شمس الدين يوم الأحد 24 سبتمبر 2023م بمقر الإتحاد المصري لكرة القدم بالقاهرة رئيس الإتحاد المصري سعادة الأستاذ جمال علام والأمين العام للإتحاد الأستاذ وليد العطار وناقش اللقاء أمر إستضافة جمهورية مصر العربية الشقيقة لمباراتي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم (صقور الجديان) أمام منتخبي توغو يوم الثالث عشر من نوفمبر 2023م المقبل والكنغو يوم السابع عشر من نفس الشهر في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم علي ضوء قرار مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم بأن تلعب مباريات المنتخب الوطني الأول بمصر نسبة للظروف الحالية التي يمر بها السودان وتم اللقاء في أجواء ودية وتجاوب كبير من الأشقاء في مصر الذين وافقوا علي إستصافة مباريات المنتخب السوداني بترحاب كبير تقديرا للأحوال بالسودان ولحرص الأشقاء المصريين علي تواجد السودان في الإستحقاقات الخارجية وتأثير ذلك علي الكرة السودانية وتقديرا للعلاقات الأزلية بين شعبي وادي النيل.

وأمن اللقاء علي تكملة كافة الإجراءات المتعلقة بإستضافة وتنظيم مباريات المنتخب السوداني مع الجهات المختصة لتسهيل الأمر من كل النواحي المتعلقة بالترتيبات المتعلقة بتنظيم المباريات وعلي رأسها تأشيرات الدخول للمنتخبات والمكلفين بتنظيم المباريات.
هذا وتم التأمين علي لقاء يجمع رئيسي الإتحادين المصري والسوداني والأمناء العاميين للإتحادين مع وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي لبحث سبل وتطوير وتعزيز العلاقات بين الإتحادين الشقيقين وما يمكن أن يقدمه الإتحاد والوزارة ومصر من دعم للإتحاد السوداني لتنظيم مباريات المنتخبات والاندية السودانية بمصر في ظل الظروف الحالية التي يشهدها السودان.
من جهته أشاد الأمين العام للإتحاد السوداني لكرة القدم المحامي مجدي شمس الدين بالروح الاخوية التي سادت اللقاء والتعاون والتفهم الكبير الذي وجدوه من الأشقاء في الإتحاد المصري لكرة القدم مشيرا إلي أن اللقاءات ستتواصل خلال الفترة المقبلة لإنجاز ما تم الإتفاق عليه وحيا رئيس وأمين عام الإتحاد المصري لتجاوبهم ودعمهم لقرار الإتحاد السوداني بتنظيم مباريات المنتخب السوداني بمصر وقال بأن ذلك ليس مستغربا علي الأشقاء المصريين لما يجمع بين الشعبين من علاقات ومصالح تأريخية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع