رياضة محلية

مجدي شمس الدين في حوار مع المكتب الإعلامي للإتحاد السوداني لكرة القدم

عودة السودان للمكتب التنفيذي للكاف ستحقق مكاسب كبيرة للكرة السودانية

الأمين العام للإتحاد السوداني لكرة القدم يضع النقاط على الحروف (1-2)

مجدي شمس الدين: الرئيس سخر علاقاته لخدمة الإتحاد وأسهم بقوة في إستمرار المشاركات الخارجية

عودة السودان للمكتب التنفيذي للكاف ستحقق مكاسب كبيرة للكرة السودانية
أجد كل تعاون من قادة الإتحاد وأنجزنا الكثير في ظل ظروف إستثنائية
أمانة الإعلام قامت بعمل كبير وأوصلت رسالة الإتحاد رغم الظروف الصعبة

الأستاذ مجدي شمس الدين المحامي، الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم أحد الكوادر الإدارية المؤهلة والمشبعة بخبرات نوعية لا تتوافر لغيره، فقد كان مجدي شمس الدين في وقت سابق أحد الكوادر الإدارية التي شرفت الكرة السودانية من خلال المناصب الرفيعة التي شغلها في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” وآخرها رئاسة لجنة الحكام وعضوية لجنة الحكام في الفيفا بحكم رئاسته للجنة إلى جانب عضويته للمكتب التنفيذي والتي امتدت من عام 2009 وحتى عام 2017، كما عمل في الاتحاد العربي في لجانه المختلفة آخرها الإستئنافات التي يتمتع بعضويتها حاليا وقدم له عصارة خبراته وتجاربه لذلك جاء عمله الحالي في الأمانة العامة للاتحاد السوداني لكرة القدم مع رفاق دربه الدكتور معتصم جعفر وأسامة عطا المنان ليضيف الكثير لدولاب العمل الإداري بالاتحاد، وعبر هذه المساحة كشف مجدي الكثير عن سير العمل في الاتحاد في ظل هذه الظروف الصعبة وقدرتهم على المضي قدماً في مشوار المشاركات الخارجية كما سنطالع ذلك عبر المساحة التالية:

وصف مجدي شمس الدين القرار الذي اتخذه مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم بالمضي قدماً في المشاركات الخارجية على مستوى المنتخبات الوطنية والأندية بالشجاع، ورأى مجدي أن الاعتذار ورغم أن كل الطرق كانت تؤدي إليه بعد الحرب الشرسة التي اندلعت بالبلاد لكن كانت ستكون تبعاته خطيرة لأن فاتورة العودة للمشاركات مجدداً باهظة الثمن، وثمن مجدي عالياً الخطوات الموفقة لمجلس إدارة اتحاد الكرة بقيادة الدكتور معتصم جعفر ونائبه الأول أسامة عطا المنان في توظيف كل علاقاتهم الخارجية حتى تتواصل المشاركات الخارجية دون توقف، وأكد مجدي شمس الدين أن الأمانة العامة للاتحاد تواصل عملها بصورة طبيعية رغم ظروف الحرب وتؤدي واجباتها على أكمل وجه وفقاً للنظام الأساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم.
وجدت كل تعاون من قادة الاتحاد
قال الأستاذ مجدي شمس الدين إنه يجد كل تعاون من رئيس الاتحاد الدكتور معتصم جعفر والنائب الأول أسامة عطا المنان الأمر الذي سهل كثيراً من مهمته ومكنه من القيام بواجبه على أكمل وجه، وتابع: رئيس الاتحاد الدكتور معتصم جعفر يعي طبيعة العمل في الجهاز التنفيذي للاتحاد وأهميته في تنظيم دولاب العمل الإداري بالاتحاد لذلك كان متعاوناً معي لأبعد الحدود وسهل كثيراً من مهمتي في أداء واجبي على أكمل وجه، مبيناً أن الدكتور معتصم يتمتع بشبكة علاقات خارجية على نطاق واسع سخرها لخدمة الاتحاد فلعب الدور الأكبر في استمرار المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية والأندية السودانية وظل يتصدى لحل أي مشكلة تواجه عمل الاتحاد السوداني لكرة القدم في ظل هذه الظروف الاستثنائية، ونوه شمس الدين إلى أن إدارة الأمانات العامة المختلفة بالاتحاد تؤدي عملها على أكمل وجه رغم الظروف الاستثنائية وتنجز كل ما يوكل إليها دون تأخير، وأرسل مجدي تحية خاصة لإدارة الإعلام وقال إنها تواصل عملها باجتهاد كبير وتقوم به على أكمل وجه برغم الظروف الصعبة والمعلومة للكافة مشيداً بالنجاحات الكبيرة لإدارة الإعلام في عكس نشاط الاتحاد وتمليك المعلومات الصحيحة للرياضيين.
لدينا العديد من المشاريع الطموحة
قال مجدي شمس الدين إنه تابع بأسى بالغ مثل كل الرياضيين آثار الدمار الذي طال مقر الاتحاد السوداني لكرة القدم بعد أن امتدت إليه نيران الحرب الدائرة بالخرطوم وتمنى أن تنتهي هذه الحرب اللعينة حتى يتم تقدير حجم الأضرار عن قرب وبواسطة جهات مختصة مشيراً إلى أن الحرب التي طالت كل المؤسسات كان من المتوقع أن يصل مداها لمقر الاتحاد وعدد من الملاعب، وكشف شمس الدين عن العديد من مشاريع التطوير التي ينتوي الاتحاد السوداني لكرة القدم تنفيذها مع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مبيناً أن الحرب التي دمرت جزء كبير من مقر الاتحاد تسببت أيضاً في توقف تلك المشاريع الطموحة متمنياً أن تنعم بلادنا بالأمن والاستقرار في أقرب وقت ممكن حتى يتم تنفيذ كل تلك المشاريع مع صيانة وترميم مقر الاتحاد وإصلاح كل ما دمرته الحرب مؤكداً أن الاتحاد لديه برامج كبيرة مع العديد من المؤسسات الدولية والإقليمية سيتم الاستفادة منها في إصلاح ما دمرته الحرب.
ترتيبات لعقد اجتماع لمجلس الإدارة
كشف مجدي شمس الدين عن ترتيبات جارية لعقد اجتماع للاتحاد السوداني لكرة القدم على مستوى مجلس الإدارة في الفترة المقبلة لمناقشة عدد من القضايا المهمة التي تنتظر إجازتها مع وضع خطة عمل استثنائية تراعي الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد مع تقييم العمل في فترة الحرب وما تم إنجازه، وتعهد مجدي بالمضي قدماً في المشاركات الخارجية مع توفير ظروف أفضل للمنتخبات الوطنية والأندية السودانية حتى تتمكن من مواصلة مشوارها الإفريقي بقوة.
عودة السودان لتنفيذية الكاف مكسب كبير
اعتبر الأستاذ مجدي شمس الدين عودة السودان للمكتب التنفيذي للكاف بعد فوز الدكتور معتصم جعفر بالمقعد المخصص لدول إقليم سيكافا بأنه إنجاز كبير للكرة السودانية وبمثابة عودتها إلى الواجهة الدولية بقوة، مبيناً أن الدكتور معتصم تمكن من تحقيق الفوز برغم أن الانتخابات جرت في أيام الحرب الشرسة التي اندلعت بالبلاد بفضل المكانة الكبيرة والقبول الذي يجده من الجميع، وتوقع مجدي أن يحقق دخول الدكتور معتصم للمكتب التنفيذي للكاف المزيد من المكاسب للكرة السودانية متمنياً له التوفيق في هذا المنصب والذي كان يستحق ما هو أعلى منه بكثير، وفي ختام حديثه تمنى الأستاذ مجدي شمس الدين أن تنتهي هذه الأيام الثقال وأن تضع الحرب أوزارها وأن ينعم علي شعب السودان الطيب بالأمن والسلام وأن يحفظ المولى البلاد والعباد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع