أعمدة الرأي

زفة ألوان/ يس علي يس/ لأننا نحتاج الفرحة..!!

° لأولئك المبعثرون في بقاع الأرض، تركوا ديارهم وذكرياتهم، وتفاصيلهم الحلوة الصغيرة، لكل الذين يصابحون الأيام بعشم أن تشرق شمس العودة، وأن يعودوا إلى الديار، بنصف دمعة ونصف ابتسامة، تمسح رهق الأشهر التي غابوا فيها عن الديار، توزعوا ما بين الأهل والأصدقاء ودور الإيواء والمدارس، في انتظار عودة ” ما معروفة متين”، وفي انتظار فرحة معلقة ما بين سماء العشم وارض من الأمنيات..!!

° لكل هؤلاء ينازل الهلال اليوم نظيره أول أغسطس الأنغولي، في مباراة صعبة وقاسية، يخوضها الهلال في ظروف استثنائية، وجسده مثخن بجراح الوطن، وبما آلت اليه عاصمته المثلثة، يدخل الأزرق المباراة مضرجا بالدماء، والجراحات، مشغول الخاطر والبال، ومع ذلك يدرك أنه جيش السودان الرياضي ولا خيار أمامه سوى الفوز، لا لشىء سوى أن هذا الشعب يحتاج أن يفرح قليلا، ويخرج من سراديب الأحزان، لذلك فكله يترقب الأزرق اليوم في مهمته الصعبة، وينتظر الخبر السعيد..!!

° كنا قد ابتعدنا عن الكتابة في الرياضة، فقد كان ما يحيط بنا يلهينا عن المتابعة وملاحقة الأخبار، عشنا في ظروف استثنائية، وعايشنا واقعا ” ينسيك نفسك ذاتو”، لذا فقد كانت اخبار الرياضة بعيدة منا، وكنا بعيدين عنها، نتابع جيش البلد وحامي عرينه، نترصد العمليات، نهلل لطواف الميج والسوخوي، ويغمرنا الخوف في غمرة الدانات، حتى أصبح الرصاص ” ونسة ساي” ولم يعد يخيف أحدا، وفي كل تلك الظروف، ابتعدنا طوعا وكرها عن الرياضة..!!

° وبالأمس خرج المريخ على يد الشباب التنزاني بالخسارة ذهابا وإيابا، وذلك وضع طبيعي في ظل الظروف التي تحيط بالجميع، ونحفظ للند الأحمر أنه قاوم كل شيء وأتم مشاركته، أما مسألة الفوز والخسارة والخروج فتلك سنة كرة القدم، وليست سبيلا للنيل منه، فغدا يعود المريخ بعد أن تعود الخرطوم، وتعود صولاته وجولاته في ملاعب أفريقيا، وعلى جمهوره ألا يبتئس..!!

° مهمة الهلال اليوم لن تكون سهلة، وتجاربنا مع أول أغسطس الانغولي قاسية، وإن ينس جمهور الهلال فلن ينس أبدا ذكريات هدف إمبيلي الكنغولي وصناعة البرنس هيثم مصطفى في الزمن الحرج، والذي ضمن للهلال التأهل حينذاك، وهو ما ننشده اليوم في هذه المواجهة..!!

° يحمل الهلال على عاتقه مسئولية إسعاد شعب السودان بالتأهل اليوم،وينتظره الملايين ببشريات النصر مثلما ينتظرون سماع بيان الجيش المرتقب قريبا، لذلك فإن الخطوة الاولى نحو الفرحة ستبدأ بانتصار الهلال، وبعدها ستتوالى البشريات تباعا..!!

° لن نحمل لاعبي الهلال فوق طاقتهم، ولكننا سنرفع أمام أعينهم علم السودان مرفرفا بيد، ونرفع اصبعا الانتصار باليد الأخرى، وبعدها سننتظر الخبر السعيد..!!

° ملايين ما بنغالط ساي.. وكان عدونا بسم الله.. اكيد عين الشمس تنسد..!!

° هلالابي ولاخر حد..!!

° اللهم اغفر لي ولوالدي.. رب ارحمهما كما ربياني صغيرا..!!

° أقم صلانك تستقم حياتك..!!

° صل قبل أن يصلى عليك..!!

° ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع