رياضة أفريقية

هلال السودان يترقب قرعة مجموعات الأبطال بجوهانسبيرغ غداً

الأهلي للدفاع عن لقبه..بيراميدز في ظهوره الأول.. الغربان تستعيد مكانتها بين الكبار.. ونواذيبو يصنع الحدث

تقرير/ النور أحمد عبد الرحمن

تشهد العاصمة الجنوب أفريقية جوهانسبيرغ عند الساعة الثانية عشر ظهر غدا الجمعة بدء مراسم حفل إفتتاح قرعة دوري المجموعات لدوري أبطال إفريقيا وكأس الإتحاد الأفريقي “الكونفدرالية”، حيث تبدأ مراسم سحب قرعة مجموعات الكونفدرالية اولا عند الساعة الثانية ظهراً، ومن ثم تسحب قرعة مجموعات دوري الأبطال عند الساعة الثالثة وسط ترقب كبير للأندية الأفريقية ونادي الهلال السوداني حامل لواء الكرة السودانية الوحيد في المحفل الأفريقي، حيث يقبع الهلال في المستوي الثالث، مما يعني احتمالية وقوع فريق الهلال مع احد الفرق التي واجهها في المواسم الماضية كثيراً وهنا اتحدث عن الأهلي المصري وصن داونز الجنوب أفريقي الذين ظلا مرافقين للهلال في السنتين الأخيرتين في مجموعة واحدة أو ربما ترحل به القرعة في هذه المرة الي شمال أفريقيا اما تونس أو المغرب.

*المستوي الأول
يضم المستوي الأول 4 أبطال سابقين لهذه المسابقة بقيادة الأهلي المصري حامل اللقب في النسخة الأخيرة، وصاحب الرقم القياسي في تحقيق البطولة ب “11” لقب يطمح لتحقيق اللقب للمرة الثانية على التوالي بعد أن حقق ذلك موسم 2020 و 2021 علي حساب الزمالك المصري وكايزر شيف الجنوب أفريقي.

* الوداد المغربي وصيف النسخة الماضية والمتوج بهذه البطولة في ثلاث مناسبات يسعى لاستعادة اللقب الذي فقده في الموسم الماضي لحساب الأهلي المصري وبلوغ النجمة الرابعة في تاريخه بدوري الأبطال.

* الترجي التونسي عملاق باب سويقة توج بلقب دوري الأبطال “4”مرات يبحث عن لقبه الخامس والوصول لمنصات التتويج بعد آخر لقب حققه في العام 2019.

* الفريق الرابع في المستوي الأول هو ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي بطل هذه المسابقة في موسم 2016 علي حساب الزمالك المصري يبحث عن لقبه الثاني، ويعد الفريق الجنوب أفريقي من أميز الفرق الأفريقية حيث يقدم كرة قدم جميلة جعلته من المرشحين للمنافسة على لقب البطولة في كل موسم إلا أنه يخسر في النهائيات في سيناريو مكرر في كل موسم هل ينجح صن داونز في تجاوز هذه العقبة وبلوغ النجمة الثانية والتتويج باللقب القاري الغالي.

*المستوى الثاني
شباب بلوزداد الجزائري يبحث هو عن تحقيق باكورة بطولاته الأفريقية في دوري الأبطال والفريق أصبح في السنوات الأخيرة دائم الوصول إلى الأدوار المتقدمة ويطمح في هذه المرة للمنافسة على تحقيق اللقب، بطل الدوري الجزائري أصبح من ثوابت دوري المجموعات في السنوات الأخيرة وظل في كثير من المرات يبلغ الدور ربع النهائي إلا أنه يخرج عندما يصطدم بالفرق الأكثر خبرة وتجربة في هذه الأدوار المتقدمة من البطولة.

* سيمبا التنزاني يعد أحد الفرق القوية في منطقة شرق ووسط إفريقيا “سيكافا” واصبح الفريق في الآونة الأخيرة ينافس في مراحل متقدمة في البطولة الأفريقية وتصدر مجموعته في موسم 2021 على حساب الأهلي المصري، يأمل الفريق في هذه المرة في الذهاب بعيداً في البطولة الأفريقية والمنافسة علي لقبها.

*بترو أتلتيكو الانغولي يبحث عن لقبه الأول في هذه المسابقة وكان الفريق قد وصل نصف النهائي في موسم 2022 وخرج علي يد البطل الوداد المغربي،ويطمح في هذه المرة للذهاب بعيداً في البطولة والمنافسة علي تحقيق اللقب.

*بيراميدز المصري القوة الجديدة في القارة الأفريقية والذي تأسس في العام 2008 بإسم الأسيوطي قبل أن يتحول النادى الي ملكية المستشار تركي آل الشيخ الذي غير اسم الفريق الي بيراميدز في العام 2018 الوافد الجديد علي مجموعات دوري الأبطال في مشاركته الأولى في هذه المسابقة، ويطمح الفريق البورسعيدي للمنافسة بقوة على لقب البطولة وتحقيقها من اول مشاركة، ودار كثير من اللقط في إحتلال بيراميدز للمستوى الثاني في التصنيف لكن الفريق حاز على هذا التصنيف المميز بمشاركته في الثلاث سنوات الماضية في بطولة الكونفدرالية الإفريقية، وذلك عندما وصل لنهائي الكونفدرالية في المشاركة الأولى له في عام 2020 وخسر اللقب أمام نهضة بركان المغربي، وتمكن بيراميدز من الوصول الي نصف نهائي الكونفدرالية في الموسم الثاني له علي التوالي وخرج علي يد الرجاء المغربي بركلات الترجيح 5/4، وفي الموسم الماضي ودع الفريق المصري من الدور ربع النهائي علي حساب مارمو جلانتس الجنوب أفريقي بمجموع المباراتين 2/1، وبتلك المشاركات القوية لبيراميدز في بطولة الكونفدرالية الإفريقية إستطاع أن يحصل علي عدد مقدر من النقاط بلغ 35 نقطة جعلته في المستوي الثاني متفوقاً علي اندية أكثر مشاركة وتاريخ في البطولة علي غرار مازيمبي الكنغولي والهلال السوداني.

*المستوي الثالث
* تمتلك اندية المستوى الثالث 6 ألقاب أفريقية بداية بالعملاق الكونغولي نادي تي بي مازيمبي حامل لقب البطولة في 5 مرات والغائب عن دوري المجموعات في الموسمين الأخيرين، يعود الي الظهور في هذه المرة في دوري المجموعات بعد أن غير الفريق جلده أكثر من مرة في سبيل إستعادة مجده الأفريقي الغائب منذ عام 2015 الذي توج فيه النادي الكونغولي بآخر لقب له في دوري الأبطال، يسعي في هذه المرة للعودة القوية والمنافسة على تحقيق اللقب.

* الهلال السوداني وصيف نسختي 1987 أمام الأهلي المصري و 1992 أمام الوداد المغربي، يخوض الأزرق البطولة في هذا الموسم في ظل ظروف إستثنائية بالغة التعقيد بسبب الحرب في السودان واللعب خارج ملعبه وبعيداً عن أنصاره والابتعاد عن اللعب التنافسي بعدم وجود دوري لذلك تبدو مهمة الأزرق السوداني صعبة في هذه المرة الا أن الفريق يسعي للتغلب على ظروفه بعد التأهل المستحق علي حساب بيريميرو دي اغوستو الانغولي ويبحث عن تحقيق أول ألقابه في هذه البطولة وفك النحس الذي ظل يلازمه طويلاً للتتويج بهذا اللقب القاري، وقد كان الهلال أقرب للتتويج به في مناسبتين عام 2007 عندما وصل إلى نصف النهائي وخرج علي يد بطل المسابقة في ذلك الموسم فريق النجم الساحلي التونسي، وعام 2015 في المرة الثانية عندما وصل الهلال الي المربع الذهبي وخرج علي يد إتحاد العاصمة الجزائري، ومنذ ذالك العام فشل الهلال في تجاوز دور المجموعات بشكله الجديد ليكون الأزرق أمام تحدي كبير في هذا الموسم لتجاوز هذه الظروف الصعبة وهذه المحطة والمضي قدماً في درب البطولة.

* أسيك ميموزا الإيفواري حامل لقب هذه البطولة في نسخة 1998 ووصيف البطولة في عام 1995 والغائب عن دوري المجموعات منذ عام 2019 الذي شهد آخر ظهور له فيها، وبعد العودة القوية في هذا الموسم يبحث الفريق الإيفواري عن إستعادة مجده الأفريقي وصولاته الأفريقية عندما كان أسيك احد ابرز الفرق في القارة ومدرسة تخرج المواهب الأفريقية الي القارة العجوز، يسعي في هذه المرة للظهور القوي والمنافسة علي لقب البطولة.

* الشباب التنزاني يشارك في دوري المجموعات لأول مرة في تاريخه بعد ظهوره القوي في الموسم الماضي في بطولة الكونفدرالية الإفريقية ووصوله للمباراة النهائية وخسارته للقب علي يد إتحاد العاصمة الجزائري، يبحث الفريق عن ظهور أكثر قوة في دوري المجموعات وعلي الرغم من فقدان الفريق لأبرز عناصره بقيادة الهداف الكونغولي فيستون مايلي كالالا وفيصل سالوم وتغير جلده إلا أن الفريق استطاع التأهل لدوري المجموعات علي حساب المريخ السوداني، ويطمح للمضي قدماً في البطولة والمنافسة على لقب البطولة.

*المستوي الرابع
* تمتلك اندية هذا المستوى لقب وحيد من نصيب الليتوال نادي النجم الساحلي التونسي بطل المسابقة في العام 2007 علي حساب الأهلي المصري ووصيف نسختي 2004 و2005، الفريق التونسي سجل غياب عن مجموعات البطولة لفترة ليست بالقصيرة، الا ان الفريق أكد علي عودته القوية في هذا الموسم باقصائه لحامل لقب الدوري المغربي نادي الجيش الملكي المغربي بالفوز عليه ذهاباً وإيابا، ويبحث الفريق التونسي عن تحقيق النجمه الثانية له في البطولة بعد غياب دام 16 عام من الغياب عن تحقيق لقب امجد البطولات القارية.

* جوانينغ جالاكسي البتسواني في ظهوره الثاني بدوري المجموعات بعد الظهور الأول في عام 2022 واقصائه لسيمبا التنزاني، عاد الفريق البتسواني في هذا العام وفجر المفاجأة باقصائه لنادي أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي بركلات الترجيح 5/4، يتطلع لظهور قوي هذه المرة في دوري المجموعات وتعويض اخفاقه في التأهل للدور ربع النهائي في النسختين اللتين شارك فيهما، والبحث عن مزيد من المفاجآت وإقصاء الفرق الكبيرة والتأهل لنهائيات البطولة والمنافسة عليها.

* نواذيبو الموريتاني صنع الحدث لكرة القدم الموريتانية بتأهله لدوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا كأفضل إنجاز في تاريخ الكرة الموريتانية، النادي البرتقالي والذي تأسس في العام 1999 يهيمن علي منصة البطولات المحلية في الدوري الموريتاني وتوج باللقب في أكثر من 10 مرات، وحقق نواذيبو تأهل تاريخي لمجموعات الأبطال علي حساب منافسه العريق نادي ريال باماكو المالي بالفوز بمجموع المباراتين 4/2، ويسعي النادي الموريتاني في ظهوره الأول بالمجموعات لتأكيد احقيته في الوصول لهذا الدور وتمثيل دور الحصان الأسود في هذه النسخة والمنافسة على التأهل للنهائيات وصنع المفاجأة وتحقيق البطولة.

* ميدياما الغاني والذي تأسس في العام 2002 نجح في الصعود إلى دور المجموعات لأول مرة في تاريخه بعد الفوز علي حوريا كوناكري الغيني بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في مجموع المباراتين، ويطمح بطل الدوري الغانى إلى تسجيل حضور قوي في دوري المجموعات والمنافسة على التأهل للأدوار المتقدمة والمنافسة على اقتناص اللقب القاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع