أعمدة الرأي

زفة ألوان / يس علي يس / العليقي.. قروشك كان ما واجعاك نحن هلالنا واجعنا..!!

• ما جعل هلال 2007 مميزاً، وحقق فيه الفريق طفرة كبيرة، ووصل إلى مرحلة بعيدة في البطولة الأفريقية هو الاستقرار الفني والإداري، واستقرار فريق الكرة بشكل كبير، نال هلال 2007 تميزه من الانسجام الكبير بين عناصره من واقع ثبات تشكيلته في كل الخطوط، وقدرتها على استيعاب الإضافات الجديدة المحدودة التي تدخل التشكيلة من حين لآخر، لذلك كان التناغم كبيراً بينها، وحققت خطوات واسعة كان يمكن لها أن تستمر لولا رعونة الإدارات اللاحقة وميلها لتصفية الحسابات على حساب الفريق..!!
• في ذلك الوقت كان بإمكان أي مشجع بسيط أن يضع تشكيلة الهلال قبل المباراة بعشرة أيام، ما لم يحدث طارئ مرض أو إصابة لأحد الأساسيين، وهو ما جعل ريكاردو يؤدي دوره على الوجه المطلوب في وجود رئيس بقامة الأرباب صلاح إدريس رد الله غربته، والذي كان حريصاً على الوقوف على كل صغيرة وكبيرة وكل شاردة وواردة، ومعالجة كل المشكلات العارضة وصولاً إلى تهيئة اللاعبين لأداء دورهم بالشكل المطلوب، وذلك بالتوازي مع الحشد المعنوي للاعبين والجماهير، بمقياس كل مباراة، وقيمة وقوة الخصم، مستعيناً في ذلك بإعلام محترف..!!
• ذلك ما كان في هلال 2007، ثم تلا ذلك عهود عملت بجد وجهد لإزالة آثار الأرباب، وللأسف كان الاستهداف قد طال البنية الأساسية للفريق، فتخلصت الإدارات من العناصر الأساسية، وطفقت “تلتق” في فريق جديد، ولكن كان طموح الجمهور قد وصل ذروته في 2007، ولم يعد يقنع بأنصاف الحلول، ولا انصاف الانتصارات، لذلك كانت الهوة تتسع يوماً بعد يوم..!!
• الشاهد هنا هو أن بناء الفريق يحتاج إلى استقرار العناصر في التشكيلة الأساسية، والإضافات تكون في الغالب لتغطية إحدى الخانات التي نشعر فيها بالعجز وغياب البديل في حال غياب الأساسي، وهو سر نجاح هلال 2007، ولكن ما يحدث الآن من المدرب فلوران يكاد يشي بأنه مدرب لا يملك خطة واصحة لإثبات نفسه وإثبات قدراته، فهو على ما يبدو “عين في الزبون وعين في الماعون”، ينتظر أن ينتهي الموسم وعينه على محترف هناك ليفاوضه، لذلك من الطبيعي أن يأتي 5 محترفين جدد، ويذهب 7 من القدامى كل موسم، ثم ننتظر أن يستقر الحال على هذا، ويهلل المهللون بأن مشروع التسجيلات اكتمل قبل أن يفاجئهم الكنغولي بشطب جديد وإضافة جديدة، حتى ساورنا الشك حول نوايا الكنغولي في الهلال، ومشروعه الغريب هذا..!!
• أعتقد جازماً أن فلوران قدم كل ما لديه للهلال، أو بالأصح كل ما يملكه، ولن يحظ منه الأزرق بأكثر مما كسبه، وأن الفترة القادمة أو المتبقية من عقده ستكون لمجرد الاستهلاك وإهدار الوقت فيما لا يفيد، ولا أدري “العاجب العليقي في فلوران شنو”، وما الشيء المخالف الذي يراه في الكنغولي ولا نراه نحن كجمهور بسيط جدا..!!
• أعتقد أن على الأزرق أن يفكر جاداً في إعادة ميشو للدفة الفنية للأزرق، وميشو يعرفه جمهور الهلال، قليل الكلام كثير الفعل، لديه القدرة على إيجاد الحلول من خلال المتوفر، ولعل الناس يذكرون أنه وصل بالأزرق إلى مراحل متقدمة في البطولة الكونفدرالية في وقت كان الهلال يفقد خط دفاع بالكامل بعد مجازر الشطب التعسفي في عهود ما بعد الأرباب، وهو الذي صنع من مساوي أفضل مدافع في الأزرق، بعد أن غير وظيفته من الارتكاز إلى قلب الدفاع، وقاد الفريق بعبقرية يعرفها لاعبو الهلال في ذلك الوقت جيداً، ويعرفون الظروف التي كانت تحيط بالفريق..!!
• الهلال الآن “ماشي بالبركة”، وزاد بلة طينه قيام الحرب، وبعد الفريق عن الجماهير في ملعبه بأم درمان، ولو أن هذا الفريق كان يتدرب بالمقبرة وتحت سمع وبصر الجماهير، لسمع فلوران والعليقي ما يضع حداً “للسواطة” التي يفعلانها في الفريق الأزرق، فجمهور الهلال لا يصبر على “الجرجرة” وعلى “السواقة بالخلاء”، والجمهور الذي يقف في المدرجات ليس هو الذي يملأ الأسافير بالضجيج والحديث الغوغائي الممجوج، فالكلمة في المدرجات لا علاقة لها بمصطلحات “أعتقد.. وأفتكر.. وأظن” فالرد هناك مباشر ولا يجامل في الهلال لمصلحة ضيقة..!!
• على مجلس الهلال أن يراجع حساباته في فلوران وأن يضع حداً لسيل المحترفين غير المفيدين الذين يتعاقد معهم لنصف موسم ثم يغادرون كالظل دون أن يشعر بهم أحد..!!
• إنت يا العليقي قروشك كان ما واجعاك نحن هلالنا واجعنا..!!
• اللهم اغفر لي ولوالدي.. رب ارحمهما كما ربياني صغيراً..!!
• أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
• صلّ قبل أن يصلى عليك..!!
• ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع