رياضة محلية

محسن سيد : بورندي وجيبوتي خبرناهما ولن نستسهل المهمة أمام أي منهما

كلية المنتخب مفتوحة.. وشخصية صقور الجديان التي نريدها بدت تظهر الآن.. برنامج المنتخب واضح عبر تجمعاته واستمرار الدوري الأفضل بالنسبة للاعبينا

​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​ ​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏ ​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​‏​​ ​علّق الكابتن محسن سيد المدرب العام للمنتخب الوطني الأول على قرعة تصفيات الشان في الجزائر، والتي أوقعت منتخبنا مع المتأهل من بورندي وجيبوتي، وسيستهل المنتخب مشواره خارج الأرض في الفترة ما بين 26 – 28 أغسطس والحسم سيكون في السودان بعد أسبوع حيث يلعب الإياب أحد أيام 2 ، 3 ، 4 سبتمبر 2022 في الخرطوم .. حيث قال محسن سيد ان بورندي وجيبوتي أياً منهما كتاب مفتوح بالنسبة لهم ، وقد خبروهما جيداً، وسبق ان واجهوهما في مختلف المنافسات وقال محسن سيد أيضاً انهم لن يستسهلوا المهمة أمام أياً منهما فكرة القدم اسمهما المجنونة والمنتخب السوداني الآن يمضي في تطور واستقرار لكن ذلك لا يعني التراخي في الاعداد والتحضير وخوض أي مباراة وأشار محسن سيد إلى ان برنامج المنتخب حالياً واضح وبعد الفراغ من مباراتي موريتانيا والكنغو سيكون برنامج التجمع مُعلن، وفي الحسبان استمرار الدوري المحلي وكأس السودان ، وكذلك المنافسات الافريقية للأندية ستنطلق مطلع أغسطس ، واعتبر المدرب العام للمنتخب ان مشاركة اللاعبين مع أنديتهم باستمرار هو الأفضل لهم من حيث الاعداد والجاهزية البدنية، وأوضح ان كلية المنتخب ستظل مفتوحة والخيارات حاضرة ومتجددة بحسب الأداء مع الأندية مع تقديراتهم الخاصة بحسب كل مباراة على حدا ..

الكابتن محسن سيد قال ان شخصية المنتخب التي يريدونها بدأت تظهر الآن، وربما يكرر التاريخ نفسه في جزئية محددة ما بين جيل سابق لإخوان رمضان عجب وأمير كمال والان مازن محمدين ورفاقه فالتأسيس لكلية جديدة ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى الصبر والعمل على مراحل، وقد كانت البداية بالكاميرون والان التطور يمضي بشكل جيد في مختلف النواحي ، وعزمهم قائم في تقديم منتخب قوي قادر على المنافسة لسنوات قادمة وحالياً يتلّمسوا المضي جيداً في تحقيق الهدف المنشود سائلاً الله التوفيق لهم من أجل بلوغ الغايات الحميدة والمشروعة عبر كبار صقور الجديان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع