منوعات

طه سليمان.. غياب الحاضر.. وحضور الغائب..!!

ملبورن : ولاء عبدالله عوض

الفنان المثير للجدل طه سليمان لا احد يشكك في ذكاءه وامكانياته الفنيه الكبيره رغم الانتقادات الكثيره التي يتلقاها طه الا انه يخطو بثبات قدم نفسه بشكل مختلف واصبح فنان متنوع ودائما يقدم ماهو خارج عن المالوف ولا تعطل مسيرته الاراء السلبيه ويعرف كيف ومتي يلفت اليه الانتباه فكانت بداياته الاولي في عالم الفن عبر فرقة (بلدينا) ومن ثم فرقة (رؤى) وبعدها التحق بفرقة (اولاد البيت) والتي سميت لاحقا (الاصائل) والتي شكلت منعطفا كبيرا في حياته الفنية باعتبارها أكبر الفرق الغنائية والأكثر شهرة في ذلك الوقت. حيث ضمت المجموعة عدد كبير من أقرباء الفنان صلاح بن البادية والذي بدوره أولى الفرقة اهتماما كبيرا وشارك معها في عدد كبير من الأعمال الفنية مما أسهم في انتشارها في ذلك الوقت.
وشارك مع الفرقة أغنيتها الشهيرة ابوي يا يابا ما تقول ليهو لا والتي صاغ كلماتها المبدع المسرحي الفاضل سعيد.
في العام ١٩٩٨ انفصل طه سليمان عن فرقة اولاد البيت وشق طريقة الفني للغناء الفردي والذي ابدع فيه حتى نال لقب السلطان طه سليمان.
تعامل طه مع مشروعه الفني بذكاء كبير وعرف كيف يسلط الضؤ حول نفسه بعد ان اصبح يغني بمفرده حيث بدا باغنية (سنتر الخرطوم) و(قنبله) و(حرامي القلوب) فخرج عن المالوف ولفت اليه الانظار بذكاء فتناولته السنة الانتقاد ولكن كان رده اليهم باعماله ومابين مؤيد ومعارض اصبح طه فنان ناجح متواجد في الساحه بقوة ومطلوب بشده في المناسبات الخاصه واجمل مافي طه سليمان انه رسم طريقه الفني وحدد مساراته لذلك كان دوما النجاح حليفه واصبحت لديه قاعده جماهيريه كبيره وسط الشباب حتي لقبه جمهوره ب( السلطان)
وهو أول فنان سوداني يسجل ألبوم يتكون من 14 أغنية بتقنية عالية النقاء في الصوت وتوزيع الموسيقى. وهو يعتبر من أميز الفنانين السودانين لطريقته وتميزه في أداء الأغاني ولقد تلقى إشادة كبيرة من الموسيقار الراحل محمد وردي واعتبره من أفضل الفنانين الشباب وقام بتلحين أغنية له بعنوان (الدموع )من كلمات الشاعر اسحاق الحلنقي.
تغنى طه بأاكثر من (130 )أغنية خاصة وتعامل مع كثير من الشعراء على رأسهم محمد حسن القاسم ديكور وخالد الوزير وأمجد حمزه وغيرهم. ومن ألبوماته الفنية البوم (فرحني) والبوم (بريدك ) (ويا قمر ) (وملكة كونك).
ومن اشهر اغنياته اثارة للجدل كانت اغنية (جناى البريدو) التي صاغ كلماتها ولحنها الشاعر والملحن أمجد حمزة وكانت الاغنية نقلة في مشواره الفنى وجدت نجاح كبير رغم الانتقادات التي وجهت له وكان يري البعض ان الاغنيه تصنف من اغنيات البنات لذلك لاتنسابه ولكن دافع طه بقوه عن اغنيته التي تغني بها بطريقه اعجبت الكثير .
فهو ايضا صاحب أول حفل استعراضي في السودان قدم من خلاله تجربة مميزة أردفها بأعمال استعراضية أدهش بها الجمهور
بدأ السلطان طه سليمان في تجربة الكليبات منذ سنين طويله فكانت تجربة طه سليمان في عالم الاغاني المصوره تعتبر فريده من نوعها كونه أول مغن سوداني يصدر أغنية مصورة بمواصفات عالمية وهو كليب (عايز أعيش) وكليب (بريدك ) والاخير كان اسم البومه ايضا وعرض على كثير من الشاشات والتلفزيونات العربية وبدأ طه يشق طريقه للعالمية ولكن في السودان انتقد بشده من قبل النقاد في الفيديو كليب. كماقام بإنتاج كليب «بعيد عنكي» اللذي صاغ كلماته الاغنيه الشاعر الشاب جهاد عوض الله وقامت بتلحين الكلمات الاستاذة ساميه الهندي واخراج العمل على يد المخرج علي التجاني وفي ذلك الكليب ظهر طه سليمان بدور جديد ولعب دور مساعد المخرج وكان ايقاع الكليب هو ايقاع غرب السودان ويسمى (المردوم) ويعكس الكليب صورة ايقاع غرب السودان للعالم وخروجه من نطاق المحلية إلى العالميه وكان ذلك الهدف الرئيسي.
وفي خلال هذه السنه ٢٠٢٢ عمل طه سليمان كليب اخر لاغنية ليلة الجرتق والتي أثارت جدلا واسعا في السودان و اختلفت الآراء مابين القبول والرفض للكليب الذي تم عرضه علي قناته الرسمية في اليوتيوب والذي شاركت في أدائها التمثيلي الموديل آية آفرو في دور العروس.
وكان طه سليمان قد أعرب عن نيته الترشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات عام ٢٠١٥ مشيراً إلى أنه في حال فوزه سيكون أول فنان في تاريخ السودان وربما في العالم يترشح لمنصب رئيس الجمهوريه واستطاع ان يثير الجدل حول نيته عن الترشح .
شارك طه في برامج اغاني واغاني وكان اضافه حقيقه للبرامج واصبح من الفنانيين الاساسين في كل موسم منذ ٢٠١٠ ووجد اشاده كبيره من الراحل السر قدور حيث كان يؤكد دوما في حلقات البرامج ان طه فنان كبير ويحفظ عدداً مهولاً جداً من أغنيات حقيبة الفن والغناء الشعبي وأغنيات الأربعينيات ورواد الموسيقى ويغنيها كما يجب، كما أن له قدرة هائلة على الاستجابة السريعة والأداء بصورة رائعه ولقبه السر قدور ب (طه الضرس) .

كما ان لديه تجربه في التمثيل حيث قام بدور بطوله في مسلسل وتر حساس التي تناولت عدة قضايا منها مايتعلق بالفنانين الشباب، والصعوبات التي يواجهونها في سبيل تحقيق أحلامهم واثبات ذاتهم كمواهب تستحق الدعم، وتسليط الضوء على أهمية أن تكون للفنان رسالة يسعى لتوصيلها من خلال مايقدمه من أعمال، الى جانب المسؤوليات المجتمعية، والتي لابد أن يأخذها المبدع بعين الاعتبار، وكان مسلسل (وتر حساس) يحمل بين حلقاته 30 أغنية للفنان طه سليمان.
طموح الفنان طه سليمان تمدد أكثر بعد ان قدم نفسه بقوة كفنان وتميز في التمثيل ونجح نجاحاً منقطع النظير، بالتزامن مع تجربتي الغناء والتمثيل اتخذ طه منحى آخر، ودخل تجربة التقديم التلفزيوني من أوسع الأبواب عبر برنامج (ستديو خمسة) على قناة النيل الأزرق ومضى بتفوق كعادته .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع