أعمدة الرأي

مشاوير

حسن عبد الرحيم

 

من هو الرجل الخفي في ملف المحترفين

*لأول مرةفي تاريخ الهلال لم يكن هناك أي قلق وسط الاهلة بسبب ملف المحترفين.

* وبات الاهلة يستعجلون اتخاذ القرار بشأنهم خوفاً من بعض الكلتشات التي ربما يقوم بها البعض

عدم القلق والَمخاوف من ملف المحترفين لم تظهر هذة المرة بعد ان بدا الهلال العمل في هذا الملف منذا أشهر عديدة وتحديدا عقب هزيمة الهلال أمام صنداونز الجنوب أفريقي بامدرمان

بدا التخطيط، لملف المحترفين في سرية تامة بعيدا عن أعين السماسرةوالاعلام باستلام الملف لشخصية تحب وتعشق الهلال بعيدا عن الشو الاعلامي ومعه المهندس العليقي

ظلت هذةالشخصبة الهلالية تنقب وتغربل في اللاعبين والاسماءوَمتابعاتعم ومشاهدة مبارياتهم وظل متواصلا معهم في هدوء وسرية تامة بعد أن منح الضؤ الاخضر من العليقي

* الاهلة الآن وبعد أن حسم الرجل الخفي والعليقي الملف نهائياً

ارتاح الاهلة وناموا ملء جفونهم ومجلسهم يحسم كل الملفات بعد ان استطاعت اللجنة المكلفة بالملف المحلي للاعبين من حسمه مبكراً وقامت بضم افضل العناصر الموجودة في الساحة.

* وتركت البقية يتنافسون في لاعبين انصاف مواهب.

* ولان الهلال دائماً ما يتخذ قراراته بتروي وهدوء بعيداً عن اي شفقة لذلك تاتي تسجيلاته نجاحة.

* والمجلس استفاد من التجارب السابقة المؤلمة والحزينة في ملف المحترفين بعد أن خدع في بعض المواسير.. وهو لا يريد تكرار التجربة مرة ثانية لذلك عمل ان تكون التسجيلات بتروي وبهدوء.

* ومهارة اتحاذ القرار هي مهارة القادة والناجحين وصفة الواثق الراشد وقدوة الفطن الحكيم.

* حتى حياتنا تتجه ومن قراراتنا واختياراتنا منا من يقرر فيصيب ومنا من يقرر فيخيب.

* إن اتقان مهارة اتخاذ القرار الصائب هي من اساسيات النجاح المهمة في جميع جوانب الحياة.

* فالاستعجال والكلفته في اتخاذ القرار قد تؤدي لنتائج سيئة وعكسية مثلما حدث في السابق.

* ولكن عندما يتم اتخاذ القرار بعد دراسة وحكمة وتروي فإن النتيجة بلا شك ستكون مفرحة وسعيدة.

* ولا شئ ولا احد يرغم مجلس الهلال في اتخاذ قرارته بشأن ملف المحترفين طالما انه يدرس ويستعرض سيرتهم ويتفاكر ويتشاور وهذه الاشياء تدل على نضج الشخصية وحكمة الانسان في انصافه وبالتأني والصبر.

* ونحن لا نريد من المجلس الاستعجال في اتخاذ القرار وانما الاستعجال في تنفيذه.

* سفينة الهلال الان تبحر بهدوء على صفحات الماء الازرق وكل من فيها يشعر بالسلام والراحة والاطمئنان على ان القبطان الذي يقودها ومن معه قادرون ان يصلوا بها لبر الامان.

* ولكن القلوب المليئة بالحقد والكراهية ستعمل على إثارة الرياح في وجه هذ السفينة من أجل زعزعة سيرها.. ولكن القبطان ومن معه يمسكون بدفة القيادة بخبرة بعيداً عن أي انفعالات او توترات.

و تسير السفينة بهدوء وامان وخلف السفينة رجال اوفياء وجماهير وفية مؤمنة بقضيتها لن تتراجع ولن تتنازل وستصل لبر الآمان لان من فيها وحولها رجال لايلتفتون لصغائر الامور.

* ولا يضعون نظارة سوداء في وجوههم.

* بل وجوههم وقلوبهم عامرة بالحب ومفتوحة لاحتضان كل من يأنس في نفسه كفاءة خدمة الهلال الكيان.. فقط وليس الأفراد.

* فالهلال الآن لا يحتاج للجعجاعين واصحاب المصالح والاماني الكسيحة والاجندة الخاصة.

* بل يحتاج لشعبه القوي المصادم الشجاع الذي لا يبدل مواقفه مثلما يفعل الآخرون الذين يأقلمون أنفسهم مع اي رئيس جديد واي وضع.

* فالهلال الجديد موعود بمحترفين من العيار الثقيل يهزون الارض داخلياً وخارجياً.

* اتدرون لماذا..!!!

* لان المجلس هذه المرة لم يستعجل ولم يقم باختيار لاعبين أي كلام.. ولكن تم اختيارهم بعناية فائقة من اجل اسعاد شعب الهلال.

* وهذا هو هم من يمسكون بالملف في كيفية اسعاد شعب الهلال الذي يحبه.

* والقادم احلى يا هلالاب!!

*كسرة*

قريبا جدا ومن خلال المؤتمر الصحفي الذي، سيعقد لكشف ملف المحترفين منذ بداياتةسيعرف الاهلة من هو الرجل الخفي وصاحب هذة الصفقات الناجحة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا.. النسخ ممنوع